وقفة بنابلس للمطالبة باسترداد جثامين فلسطينيين تحتجزهم إسرائيل

شارك عشرات الفلسطينيين في وقفة تطالب باسترداد جثامين محتجزة لدى الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وحمل المشاركون بالوقفة التي نظمت أمام مقر الصليب الأحمر بنابلس، لافتات كُتب على بعضها:” احتجاز الجثامين جريمة تمس الكرامة الإنسانية”.

كما حملت أمهات وأقارب قتلى محتجزة جثامينهم، صور أبنائهم، مطالبين باستردادها.

وقالت منسقة “اللجنة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء”، سلوى حمّاد، في كلمة ألقتها خلال الوقفة، إن هناك “أربعة جثامين لشهداء فلسطينيين تم نقلهم من الثلاجة إلى المقبرة، ونحن نرفض هذا الأمر الذي أعلنت عنه السلطات الإسرائيلية خلال جلسة محكمة الأربعاء الماضي”.

وطالبت حماد اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالضغط على إسرائيل لإجبارها على إعادة الجثامين، ودفنهم “بالطريقة التي تليق بكرامتهم الإنسانية وحجم تضحيتهم”.

وتحتجز إسرائيل جثامين قتلى فلسطينيين نفذوا عمليات ضد الجيش الإسرائيلي، بعضهم مضى على احتجازهم سنوات طويلة.

المصدر الاناضول