الأمم المتحدة تجدّد احترامها لوحدة العراق وسيادته

جدّدت الأمم المتحدة، اليوم، احترامها لوحدة العراق وسيادته، على خلفية الاستفتاء الباطل لانفصال إقليم شمال البلاد.

وطالبت الأمم المتحدة جميع العراقيين بالتزام الهدوء وضبط النفس.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، استيفان دوغريك، إن “البعثة الأممية في العراق تؤكد، اليوم، استعدادها لمساعدة جميع الأطراف في حال طلب منها ذلك”.

وأضاف، في تصريحات إعلامية بمقر المنظمة بنيويورك، أنّ “البعثة تقدم دائما المساعدة لجميع الأطراف، في حال كانوا بحاجة إلى مساعدتنا، ونحن نقوم بمراقبة الحالة وسنستمر في ذلك”.

وتابع دوغريك، أنّ “الممثل الخاص للأمين العام في العراق، يان كوبيس، يجري باستمرار، اتصالات مع القيادات في بغداد وأربيل، وهو مستعد لتقديم العون في حال طلب منه ذلك”.

وتابع: “نحن نحترم وحدة العراق وسيادته وسلامته الإقليمية، وفي هذا الصدد، تمت إحاطتنا علما بنهج حكومة العراق”.

وأردف، نقدّر أيضا تعهدات حكومتي بغداد وإقليم شمال العراق، ببذل قصارى جهودهما لحماية شعب العراق، بما في ذلك شعب الإقليم.

كما أعرب عن تقدير منظمته للجهود المبذولة من قبل بغداد وإدارة إقليم شمال العراق، لـ”عدم السماح بأي تصعيد أو انتهاكات، ولاحظنا أن الجانبين طالبا بالهدوء وضبط النفس، ونحن ننضم إليهما في هذه الدعوة”.

وفي خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم شمال العراق، الإثنين الماضي، استفتاء الانفصال الباطل، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية.

وإضافة إلى رفض الحكومة العراقية بشدة إجراء الاستفتاء الباطل لمعارضته دستور البلاد، وعدم اعترافها بنتائجه، قاطع التركمان والعرب الاستفتاء في محافظة كركوك (شمال)، وبقية المناطق المتنازع عليها في محافظات: نينوى، وصلاح الدين (شمال)، وديالى (شرق).

المصدر الاناضول