October 28, 2016

لو كان خديوي مصر إسماعيل قد وافق على المشروع الذي قدمه له الفنان الفرنسي فريدريك بارتولدي في العام 1869 لكان تمثال الحرية ينتصب الآن بشموخ في وسط القاهرة، أو ربما على ساحل البحر الأبيض المتوسط في مدينة الاسكندرية بدلا من …

September 26, 2016

مرة أخرى يجد مسلمون أنفسهم مضطرين للتبرؤ من حادثة قتل باسم الاسلام فقط لأن القاتل مسلم وأعلن أنه أقدم على جريمته دفاعا عن الذات الإلهية التي سبق وان تعرض لها المقتول الذي صدف أنه غير مسلم! هذه المرة تمت الجريمة …

September 20, 2016

كثير من المسلمين وغير المسلمين استغربوا من تصاعد نبرة الحديث عما سمى ب “تدويل الحج” هذا العام تحديدا، مع أن المصطلح قديم بقدم المطالبات التي ظلت دائما غريبة وقليلة ومنبوذة ليس لعدم واقعيتها وعمليتها وحسب ولكن لأن أغلبية المسلمين شعوبا …

المتن والهامش، أو القلب والأطراف في الثقافة العربية مرة أخرى! مصطلح قديم يتجدد الحديث عنه مع كل حدث جديد يتماس معه ويعبر عنه بشكل أو بآخر، ولأنني تحدثت ببعض كتاباتي الأخيرة عنه وجدتني أواجه الأسئلة القديمة ذاتها حوله وإن من …

لم أكن لأفكر بكتابة هذا المقال لولا ردود الفعل الهائلة التي تدفقت علي عبر حسابي في منصة سناب شات بعد حديثي عن ثقافة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة لمن يحتاجها من الأحياء. كنت مهتمة دائما بهذا الأمر، وأستغرب من التشاؤم، وأحيانا …

“غسلوني من مياه النيل قبل أن يضيع، كفنوني بنسيج من قطن الأرض الطيبة وادفنوني في ثراها الذي نبت فيه كي ترتاح عظامي المجهدة. نال منى المرض والترحال فى بلاد المعرفة، وأنفقت أيامي لأرفع رأسها بين الأمم. سخرت علمي لأقهر المرض …

محمد خان.. الواقعي القاتم في بهجة السينما وحزن الشوارع القاهرية، السينمائي الذي يصنع الأفلام برهافة العاشقين في ليالي السهر وقسوة عمال المناجم في ظلمة القاع.. رحل بعد بهتت الشاشة في ظل الواقعية السحرية للحياة المصرية في السنوات الأخيرة، وبعد أن …

الآن.. وبعد أن انتهى الانقلاب العسكري التركي بفشل ذريع، وبساعات قليلة إن لم نقل دقائق ما بين التسرع بالاعلان عن نجاحه والتسرع بالاعلان عن فشله، كل ما نتمناه، كمتابعين لشأن الحريات الصحفية على الأقل، ألا يعود أردوغان لبعض أمنياته التي …

“إن قضية الموت ليست على الإطلاق قضية الميت، إنها قضية الباقين”.. كتبها غسان كنفاني ومضى إلى حتفه شهيداً ليترك لنا قضيته المندغمة بقضية بلاده شاهدة على أن الموت قضية الباقين. قبل أيام استحضر قراء ومحبو هذا الكاتب الفلسطيني الذكرى الرابعة …

لو لم يكن د. عدنان ابراهيم هو الضيف الرئيس لبرنامج “صحوة” مع بقاء نفس عناوين حلقات البرنامج ونفس مقولاته وفلسفته وأفكاره والنتائج التي توصل إليها في تلك الحلقات، لما أثار هذا البرنامج، ربما، ذلك الصدى الكبير الذي تردد في مدى …

‏”ما لنا وما لهم؟ لسنا بريطانيون .. ولا حتى أوربيون فلماذا نهتم الى هذا الحد بالحدث وكأنه حرب عالمية؟”! تعليق متذمر لزميل صحفي على خبر الخروج البريطاني الكبير من الإتحاد الأوربي والذي نشر على الصفحات الأولى في أغلب صحف العالم …

لم أتابع الظهور التلفزيوني للأديب اللبناني الفرنسي أمين معلوف على شاشة إحدى القنوات الإسرائيلية مؤخراً، لكنني تابعت نتفاً مما أثاره ذلك الظهور من لغط صاخب في الأوساط الصحفية والثقافية العربية، وهو لغط عبر في أغلبه عن الرفض التام لفكرة التطبيع …

ما كان كثيرون من الفلسطينيين والعرب يحسبون أنهم سيعيشون إلى زمن يضطرون فيه للدفاع عن حق الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الصهيوني. فهل انتهى الزمن الذي كانت فيه المقاومة من طبائع الإنسانية وحقائق الوطنية ووما لا نقاش ولا جدال فيه؟ ‏المفارقة …

ما الذي يربطنا كعرب وكمسلمين، برجل أمريكي من أصل أفريقي كان قبل عقود من الزمن يمارس لعبة رياضية ليست من الألعاب الجماهيرية في بلادنا، ولا نعرف من أبطالها غيره تقريبا، إلى الحد الذي جعل من يوم رحيله يوما ثقيلا علينا …

جثث وأشلاء ودموع وبكاء ولاجئون وانتحاريون وفقراء وثوار ومهجرون ومهاجرون وسجناء ومرضى وفاقدون للهوية ومعتقلون ويائسون.. وماذا بعد؟ ما الذي يجري لنا كعرب بالضبط؟ ما الذي يحدث؟ إلى أين نتجه؟ والسؤال الأهم من كل هذه الأسئلة؛ من نحن؟! لا أظن …

لا أفهم حالة الهلع التي يعيشها كثير من العرب والمسلمين منذ أن بدأ نجم المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية في الصعود تدريجيا، صحيح أن الرجل قدم نفسه للناخبين الأمريكيين وللعالم كله من خلال خطاب عنصري فج تجاه العرب والمسلمين تحديدا …

لك الله يا فلسطين.. فكم من الجرائم ترتكب باسمك، وكم من المجرمين يتحدثون بلسانك، وكم من القتلة يغمدون سكاكينهم الحاقدة في قلوب الأبرياء بحجة الجهاد في سبيلك، وكم من اللصوص يسطون على خزائن الأرض تحت رايتك فتنتفخ جيوبهم وتمتلأ أرصدتهم …

 هل نحن نحن فعلاً؟ هل مبادئنا هي نفسها في كل زمان ومكان وأمام كل اختبار نتعرض له؟ أم أننا نتغير وتتغير وفقا لظروف الزمان والمكان ومعطيات كل حالة على حدة؟ لا يمكننا أن نتيقن من الإجابة إن لم نتعرض لاختبارات …

بُعيد سقوط نظام طالبان في أفغانستان بأيام قليلة ظهر مراسل إحدى القنوات الأمريكية من كابول على الشاشة وهو مندهش من بقاء معظم النساء الأفغانيات اللواتي قدر له أن يراهن في الشارع متمسكات بالشادور “اللباس الأفغاني التقليدي”، رغم معرفتهن أنهن أصبحن …

الحياة فكرة، وكل انتصار فيها، مهما كان حجمه وأثره على الفرد والجماعة، إنما هو تطبيق لفكرة خطرت على عقل بشر وتعرضت لاحقا للتطوير نحتاً وإضافة لمرة أو مرات حتى استوت في شكلها القابل لأن يستفيد منه هذا الفرد وتلك الجماعة. …

ست عشرة دقيقة مدة فيلم احتاج تصويره إلى ما يزيد على سنة كاملة، فقط لأن التصوير تم في باحات المسجد الأقصى في القدس، ولأنه يتحدث عن جانب صغير جدا من تفاصيل الحياة اليومية للمقدسيين في تعاطيهم من سلطات الاحتلال الصهيوني …

ينظر البعض من العرب خارج فلسطين بسلبية وتململ وأحيانا بسخرية للأنشطة والفعاليات الجماهيرية التقليدية التي تقام في إطار التذكير بقضية فلسطين ما دامت هذه الأنشطة والفعاليات بعيدة عن المبادرات المسلحة أو السياسية، على اعتبار أنها أصبحت مجرد “احتفالات” سنوية ساذجة …

من السهل تماما أن تنضوي تحت جناح حزب أو جماعة أو تيار أو توجه ما، أيا كان نوعه أو الفضاء الذي يسبح فيه،  لكن من الصعب جدا إن لم تكن على درجة كافية من الوعي أن تحتفظ باستقلاليتك وفكرتك الحرة …

نشرة أخبار كاملة يمكن أن تمتلئ بأخبار الشعراء غير السارة في أمة العرب، والعالم يحتفل بيوم الشعر كما تقترح منظمة اليونسكو احتفاء بأجمل فن قولي انتجه الإنسان في مطلق بشريته منذ فجر التاريخ حتى الآن. للتو خرج شاعر عربي من …

تعليقا على مقالي المنشور هنا قبل أسبوع بعنوان “خدعوني فقالوا هذا مثقف” أرسل لي أحد الزملاء مقتطفا من مقال للكاتب الأستاذ سمير عطالله نشر قبل مقالي المعني بعدة شهور، لكنه بدا وكأنه رد عليه أو إجابة على أسئلته المعلقة في …

تبّاً لمثقف لا يعرف الفرق بين دور المثقفين ودور ندماء السلاطين. تبّاً لمثقف يعرف الفرق المذكور أعلاه لكنه يتظاهر بالخلط والجهل وعدم المعرفة تلبيسا على الناس، ذلك أنه يؤدي الدورين بمهارة كبيرة كل على حدة مرة، وفي نفس الوقت مرات! …

February 28, 2016

عودة الى أدونيس، الشاعر الذي قرر في السنوات الأخيرة أن يترك قصيدته على قارعة طريق الأماني والتأويلات وجماليات الشعر وظلاله الساحرة لصالح أفكاره الملتبسة حول القضايا الأكثر إثارة  كما يبدو لقارئه ومتابع مقالاته وكتبه ومقابلاته وتصريحاته ومواقفه أيضا. لا مشكلة.. …

February 21, 2016

كنت أستعد لكتابة مقالي الأسبوعي هنا عن محمد حسنين هيكل الذي رحل قبل أيام عن 93 عاما قضى معظمها في رحاب الصحافة العربية والعالمية، عندما جاء خبر رحيل امبرتو إيكو الروائي والكاتب الصحفي الإيطالي عن 82 عاما قضى معظمها في …

February 14, 2016

 لدى اختبار صغير وبسيط الجأ إليه كلما احتجت للحكم الجمعي والفردي أيضا على مدى التطور الأخلاقي للأمم والشعوب وحجم التزامها بالقانون الإنساني المتمثل بالمبادئ والمثل المشتركة العليا بين البشر في أفضل صورة راهنة لها. اختباري البسيط اسمه “قضية فلسطين” ، …

February 7, 2016

من بين الأشلاء الموزعة بالعدل والقسطاس على ساحات الأسى العربي، وبموازاة مجرى الدماء التي تشق طرقها الواسعة في عواصم العرب ومدنهم المبتلاة يحدث أن يبرز خبر صغير في إطار هامشي ليحتل المشهد كله. وخبر الشاعر الفلسطيني أشرف فياض من هذا …